hassa
massji11 hassan_11 doir web
02
maroc

رفرفي يارايتي فوق  قريــتــي
رفرفـي يارايتي فـي وطــنـي كله
من طـــنـــجــة إلى الـــــكــــويـــرة
يحق لـك الكــلام عـن الأجــــداد
وعن السلام. لك مني افضل تحية
يارايتــي الأبـيـة إنك مغــربـيــــة

tabiaa

جمال الطبيعة بأكـويـم

Agouim1
tabiaa61
taj1

تاج قرية أگويم

ag gold
gntra

مدخل قرية اكويم على قنطرة واد تمسطينت

imi nstart1
tabiaa1
tabiaa5

مناظر طبيعية اضغط على الصورة

tabiaa60
tanawiyya

ثانوية قرية أگويم

tabiaa2

أگويم في حلتها البيضاء أيام فصل الشتاء

fal
station
blad
ÃäßÑíã
tabiaa43
agoui

رحلات جبلية للمشاهدة اضغط على الصورة

tabiaa47

أگــــــــــــــويـــــــــــــــم

blad
tabiaa25

غروب الشمس بقرية أگويم

ag5
oird11
oird11
oird11
oird11
oird11
oird11
oird11
107 ago33

قـريـة “أگويم” ترحب بكم على موقعها الإكتروني

khat

مـــــوارد                  Mawaride

يعتمد أهل قرية أكويم قديما على الزراعة

وتربية المواشى وبعض المواريد الغابوية

كالفحم والحطب والصيد التقليدى

وحاليا على التجارة والحرف اليدوية

وعلى اليد العاملة الجيدة والآمنة مــن

شبابها داخل الوطن وخارجه

moirid1 timzin
azouzar
darss
208333_1903663562016_1554548632_1966259_2536860_n[1]
33

تعتمد قرية أگويم على نشاطهاالفلاحي

التقليدي المعتمد على الحقول والضيعات

وتركز على زراعة الحبوب والخضــر

ثم الكلأ، كمثل البرسيم و”الفصة”ْ

oird_2

الفلاحة

oird_2

فلاحة معيشية تمارس في تلال وأرض ضيقة. بسبب طبيعة جغرافية المنطقة الجبلية

وتقتصر المزروعات على الحبوب والخضروات... وبعض المغروسات المسقية كاللوز والتين وغيرها

لاتكفي لسد حاجيات أهل القريــة

فلاحة تعتمد على السقي التقليدي حيث تنحدر المياه من العين في ساقية ضيقة ونظرا لقلة هذه المياه

فإن الفلاح يضطر لتجميع المياه في حوض على شكل سد طيني وحين يملأ هذا السد وتتدفق

المياه لتصل إلى الحقل عبر قناة طينية.وبسسب توالي سنوات الجفاف على القرية وموت العديد

من الأشجارالمثمرة أصبح اعتماد أهل القرية كليا على المدينة في سد حاجياتهم

moirid
zayton
foul takhsayt

بعض منتوجات قرية أگويم

أهم الزراعــات بالمنــطــقــة

هي زراعة الحبوب كالشعير

والذرة وبعض الخضروات

ومن الأشجار المثمرة كالتين

والخوخ واللوز والزيتون والعنب

والأشجار العادية كالصفصاف

ومن الحرف التى تعتمد عليها قرية أكويم صناعة الفخار

يعتبر" لمعلم " حماد باحوأحد صناع الفخار المميزين

بالقرية وترتكز صناعته على الآلياتالفخارية

   المصنوعة، سيما منها التى تستعمل للشرب،وطهي

االطعام، إذ أنه ليس من السهل أن تحول طينا أو

صلصالا ميتا إلى قطع فنية صالحة للإستعمال.ـ

hmad bahou

أهم أنواع الفخار التي كان يصنهعا “لمعلم” حماد

لمعلم حماد باحو

fakhar2
fakhar1

 Tajin----------الطاجين

  Aqlil---------- أقليل

Agdour-------أكـــدور

Tazlaft--------تزلفت

Titeqit----------تيتقيت

Tasksout----تسكسوت

 

 

 هذا النوع من الفخارهو أقدم نوع عرف بالمنطقة

حيث كانت الأوساط القروية تنتج اواني مصنوعة من

طين تصلح للإستعمال المنزلي دون أن تتميز بأي طابع

فني. هذه الصناعة فن قديم توارتها الأبناء عن الآباء

والأجداد وتتميز ببساطتها وزخرفتها ذات الأشكـــــــال

الهندسية وهي أحياناً مجردة من أية زخرفة  وأحيانا

مزينة برسوم على شكل خطوط متقاطعة.ْ

بحيث يشبه كثر منها رسو الوشم الذي تتزين به نساء

الــــــقــــــريــــــــــة

 

تعتبر هذه الأوانى الفخارية ضرورية فى حياة البادية ،ولايستطيع أحد الإستغناء عنها

 فتطور الأوضاع الإجتماعيـة فى القريـة ساهم فـى إنـقراض هـذه الـصناعة التقليدية.ـ

ومن الصناع المعروفين فى هذا المجال كذالك لمعلم :محمد أونصر رحمه الله

صناعة الخزف من أقدم الحرف فـى تاريـخ البشرية ولم يعرف حتى الآن أيـن بدأ  أو متى  ولكنه
وليدالحاجة والصدفة معاً فمياه الأمطار  والأرض الترابية  التي تتحول إلى طين بفعل المطر ثم
تطبع عليها بصمة الأرجل والخطوات  شكلت تقعرات امتلأت بالمياه فعرف منها الإنسان كيف
يحفظ سوائله  وفي عصر الزراعة احتاج لأشياء يحفظ فيها الحبوب خاصتاً  بعد أن جفت الطينة ثم
عرف النار وقام بتسوية الأشكال التى صنعها  من الطين لتصبح اثر صلابة ولاتنهار بفعل المياه

 

 الخزف بالأمازيغية السائدة في الجنوب الشرقي المغربي هو “ إيـدْقـِي “؟
وهو التربة الحمراء الغارقة في اللون .تأخد التربة من المكان المخصص لها
وتسقى جيدا بالماء حتى تصير وحلا ً ويخمر الوحل ومن ثم يشرع الصـانـع
في صناعة الأواني الخزفية التي تسمى بالأمازيغية  “ إِيرُوكُوتَنْ”؟

rijl

كيف اكتشف الإنسان الفخار

torab al fakhar

التربة التي يصنع منها الفخار

torab
elfakhar4
oird_2

ومن اهم الحرف كذاك صناعة الفحم الخشبي

satr1

الغابــة

كانت الغابة فى ما مضى تشكـل مصـدر عـيش لأهـل قريــة

أكويم من حيـث مرعى الأغنـــام، وجـلـب الأخـشـــــــــــــــاب

  بالإضافة إلى كونها مـرتـعـاً لصيد الحجل والأرانب

.وجميع أنواع الصيد مع صناعة الفحم الخشبي

تعد هذه الصناعةالأكثر إنتشارا من حيث أعداد

العاملين بها. ويتم إنتاج الفحم بطريقة واحدة منذ

القدم. وهى بسيطة تتخلص فى رص الأخـشـــــــاب

داخل حفرة بالأرض يصل عمقها إلى متر وخمسين ســــم

تقريبا وقطر الحفرة من مترين إلى خمسة أمتار حسب

حجم الإنتاج. بعـد رص الأخـشــاب بحيث تكون الـفــروع

الصغيرة من الأسفل ثم تضع عليها الكبرى ثم الكبرى

إلى ان تصل الأخشاب إلى سقف الحفرة ثم بعد ذالك تأتى

عملية تغطيتها بتراب الفحم السابق او التراب الجديد وبذالك

يتم عزل الأخشاب عن الهواء،ثم يتم إشعال بعض الفروع

انطلاقا من الضلع القصير للحفرة ثم يبدأ التفحيم بكـل بطء

لفترة تتراوح مابين 8أيام إلى 10 أيـــام.ا

يتم تنظيم عملية الحرق بواسطة أشخاص لهم خبرة فى

التفحيم بإتباع تقنية خاصة بواسطة فتحات تهوية مـعـــدة

لهذه الغاية.ا

ومن الصناع الذين كانت لهم شهرة بحكم مهارتهم

السيد : لحسن نيت عبد المومن  رحمه الله

 

صانع الخزف التقليدى

oird_2
mawa2

صناعة الفحم الخشبى بقرية أگويم

22
23

صناعة الفحم الخشبي بالطريقة التقليدية ضـــارة
للبيئة ولمنتج الفحم خاصة حيث ينتج أثناء التــــفحيم
نواتج  وانبعاثات كثيفة من الأدخنة المحملة بغازات
سامة  ومضرة ومن أخطر هذه الغازات السامة هي “ غاز
أكسيد الكربون” وهو شديد الخطورة على الجـــهــاز
التنفسي للإنسان

تسويق الفحم الخشبي بأگويم

mahjoub1
24

سوق الفحم

الحاج المحجوب رحمه الله

يعتبر الحاج المحجوب رحمه الله من أكبر
تجار أگويم في بيع الفحم والخــــــشــــــب
مـــــحـــلــــيـــاً وإقـــلــيــمــيــــــــاً
بحيث كانت شاحنته الكبيـــــــــرة فـــــي
الستينيات من القرن الماضي تجـــــــــوب
المنطقة كلها من ورزازات الى مراكش

 

oird_2

الغابة والرعي بقرية أگويم

ghaba
ghanam ray

وادى درعــــــــــــــــــــــة

لقد تسبب وادى درعة بشكل كبير فى إتلاف

العديد من الأراضى الفلاحية أثناء حملات

موسم الشتاء كمثل:إكْدْلاَنْ ـ تزيرين ـ

تُومْدَ ، وكذالك البساتين الجميلة المليئة

بالأشجار الباسقة والمثمرة كمثل :أنْفًول

دوريرـ أورتي نيت تابلعيت. تالت نواضو

نعم  ، فعل الواد كل هذا لأنه لم يجد من

يوقفه عنـد حده. فالسلطة والجمـاعة لـيس

لها قوة ولاحيلة ،أمابسطاء القرية فكلما

       ذهبت منطقة قالوا لصاحبها

 إسْغْرَفْلَكْ وَسيفْ

وهكذايلعب هذا الواد يمينا وشمالا

فمع الأسف لم يفكر أحد سواء من السلطة او

الجماعة أو الأشخاص المغلوب على أمرهم القيام

بالحيلولة دون وقوع هذه الأضرار المـتــتــالــيــة نتيجة

تغير سريـان الــواد عـنـد الفيضانـات الموسميـة

مع أن الأمر لايكلف الشىئ الكثير سوى قوالب

لوقف الوادى عند حده الطبيعى.ا

 

 

كانت حرفة الرعي بقرية أگويم في السنوات الستينيات

والسبعينيات من القرن الماضي يمتهنها جل أهل قرية

أگويم نظراً لتوفر المراعي الغابوية  والمياه بحيث نجـد

تقريباً كل بيت في القرية لديه قطيع من الأغنام قد يتجاوز

عددها المائة رأس وكانوا يفتخرون كلما زاد عددها

ومهنة الرعي الغبوي يمارسها الرجال دون النساء

إلا أن مهنة الرعي قلت في وقتنا الحاضر إن لم تكن

منعدمة. والسبب الأول توالي سنوات الجفاف وقــلــة

المراعي ونذرة المياه وموت العديد من الأغنام، والسبب

الثاني تغير الأوضاع الإقتصادية للقرية ، مما اضطر

بعض سكان القرية لتربية الماشية في الزرايب داخل

البيوت  لتوفير الحليب ومشتقاته وبعض المال عن طريق

بيعها، وتعمل النساء بجد لتوفير الكلأ للبقر والغنم كما

يضطر السكان لاقتناء العلف في فطرت الجفـاف الحـاد

وللتذكير فإن قرية أگويم تتوفر على جمعية نسوية تسمى

taytm

الــنـــاشــــطــة في هــذا الــمــجــال

oird_2

واد درعة الذي تسبب في إتلاف العديد من
الأراضي الفلاحية لقرية أگويم

Draa_River_
[Agouim] [Bayanate] [Mawaride] [Al Binya Tahtiya] [Taaounia / Jamaiya] [Ayade / Takalide] [Al Aarasse] [Noubda Tarikhia] [Atabkhe]